الرئيس السيسي خلال تفقد السكك الحديدية- الصورة: المتحدث باسم الرئاسة

نص تعليقات السيسي على وزير النقل خلال استعراضه مراحل تطوير سكك حديد مصر 28/12/2021

07:40

السيسي: معلش يا كامل ارجع بس الـ.. الـ.. أيوة...

من فضلكم انتبهوا لنقطة مهمة هنا. الرقم 1952 و2010. الاتنين جنب بعضهم دول. أنت تقريبًا، تقريبًا اللي اتعمل من 52 لـ2010 في الـ60 سنة، تقريبًا تقريبًا، 3 مرات بالنسبة للجرارات، ومرتين بالنسبة لعربات الركاب، ومرة أو 20% بالنسبة لعربيات نقل البضايع. كام؟ في 60 سنة. في كام؟ في 60 سنة.

أنا الفكرة لما بقول الكلام دوت لما تشوف التطور من أول ما بدأنا الموضوع لغاية دلوقتي، بنحطه قدام منكوا هنا عشان تعرفوا حجم المشكلة وحجم التحدي. ولما كامل بيتكلم بيقول السكة الـ10000 ولا الـ3000 ولا اللي إحنا بنتكلم فيها، كانت القضية بتاعتها إيه؟ إن الدنيا اتغيرت واتطورت يا كامل. سواء في أعمال الصيانة أو في أعمال الميكنة، مش كدا بردو؟ لكن إحنا ماقدرناش نواكب معاها، نواكب ده إيه؟

طب ليه مانقدرش نعمل كدا؟ ليه ماقدرناش نعمل كدا؟ ليه اللي قبل منن في الأربعينات والخمسينات وقبل كدا كانوا قادرين يا دكتور مصطفى يطوروا؟ ليه؟ ليه يا كامل؟

وزير النقل: ما فيش إرادة.. مافيش رؤية.. ما فيش إمكانيات..

السيسي: لا لا لا.. لا لا لا.. قول الحقيقة. لا لا لا. قول الحقيقة يا كامل.

وزير النقل: في سيادتك، يعني، الحالة الإدارية وطبيعة الناس، وحتى الموظفين اللي موجودين.

السيسي: لا لا أنا هاقولها بمنتهى الوضوح. التسعير. هه. أنا الخط ده يتكلف 5000 جنيه عشان يتحرك. أنا باخد 1000 جنيه. ها فضل أدعمه وأستحمل معاه كام سنة؟ سنتين تلاتة، وبعد كدا إيه يا دكتور مصطفى؟ ينهار مني، يإيه يا فندم؟

أنا بقول الكلام ده لمين؟ ليا أنا؟ ولا للحكومة؟ ولا للمسؤولين عن قطاع النقل في مصر؟ لا لا لا، أنا بقوله للمصريين، عشان ما حدش وهو بيكلمكم، يقولك السكة الحديد تعبانة ليه؟ أصل الحكومة كانت مش كويسة، لأ. ماكناش عارفين.. لا لا، هم عارفين، بس هايعملها إزاي؟ إنت بتطلب مني، كامل يقولي التذكرة بجنيه، طب زودها، أقوله لا ما تزودهاش، ليه؟ ليه يا دكتور مصطفى؟ ليه يا كامل بقولك ما تزودهاش؟

وزير النقل: لا سيادتك ما قلتليش كدا يا فندم.

السيسي: لا لا، ليه؟ ليه مابيقولش ليه؟ مابيقولش ليه؟ خايف. خايف حتى لو كانت البلد تخرب، عشان الكرسي، يقعد هو، ونخرب فيها ونخليها كُهَن، ونخليها إيه يا دكتور مصطفى؟ كُهَن، بلد كُهَن... سكة حديد تعبانة وطرق تعبانة ومواني تعبانة، كله تعبان... مافيش، مش فكرة إرادة، لا لا، الناس كانت عارفة كويس العلاج. العلاج عايز فلوس. ولما تحط الفلوس اللي هاتخدها من البنوك، تقدر تإيه؟ لا، ترجعها. تقدر ترجعها.

لما جه يتكلم اتكلمنا في موضوع الكلام اللي بنتكلم فيه في الفلوس وكلام من ده، قلتله يا كامل ماتقربش من التذكرة يا دكتور مصطفى إلا لما تعمل إيه؟

وزير النقل: تجدد كل العربيات وتبقى جديدة وتقدم خدمة متميزة.

السيسي: أول ما تلاقي نفسك كل قطارات مصر، الكلام اللي إحنا قلناه ساعتها يا كامل، مافيش عربية قديمة ولا جرار قديم إلا إيه يادكتور مصطفى؟ يتشال، وما فيش على السكة كلها، القاهرة، إسكندرية، أسوان، بورسعيد، السويس.. أي حاجة.. هايبقى في قطر قديم؟

وزير النقل: لا يا فندم خلاص.

السيسي: النهارده؟

وزير النقل: سيادتك إحنا كنا مخططين يوم 1-1 النهارده بعد ما سيادتك هاتشرفنا في محطة أسوان، مش هايكون بكره الصبح على أي خط في مصر عربية قديمة.

السيسي: أنا بقول الكلام ده ليه؟ عشان بعضنا يقولك إيه: طب بس.. التسعير. طب حد بردو يقولي إيه، طب ماتسيب، كامل يشيلها يعني، أو سيب دولة الرئيس يشيلها. لأ أنا عايز يوم القيامة ربنا يشيلني كل حاجة عملتها. عايز إيه يا كامل؟ يوم القيامة ربنا يشيلني كل حاجة أنا عملتها. لا طبعًا، عشان كدا بقول، دلوقتي، يا جماعة إحنا بنحط أسس لدولة جديدة عشان تكبر وتنمو كما، يعني، نتمنى ونأمل. ما نقعدش بقى فـ.. تيجي بقى، كنت نفسي يا كامل تبدأ بكام حادثة من اللي حصلوا، وتعليقات الناس عليهم إيه، ولامؤاخذة ياخدوا وزير النقل.. يعني.. والحكومة، وأنتوا، شوفوا أنتوا عاملين إيه، وشوفوا إنتوا عاملين إيه؟ مش كدا يا دكتور مصطفى؟

لا يا جماعة، المسؤولية مسؤولية إيه؟ أيوة، كلنا مع بعض. أنا أجري، وأنت تجري معايا. أنا أجري وإيه؟ كل حاجة مظبوط، تبقى البلد هاتبقى مظبوطة، غير كدا مش هاينفع. هانرجع تاني، اللي إحنا عملناه ده تبقى مرحلة، استلفنا اللي استلفناه. أنت صارف كام يا كامل؟ لا إجمالي النقل؟

وزير النقل: النقل بـ1.6 ترليون وصلنا دلوقتي 1.7 ترليون جنيه مصري.

السيسي: يعني أنا بقول تاني، 1700 مليار جنيه. كنت بقولكوا قبل كدا يا مصريين، إن إحنا دولة عددنا وحجمنا عايز ترليون دولار موازنة، ليه؟ عشان نقدر نعمل إنفاق. طب المبلغ ده مش موجود، الموجود منه قد إيه؟ 2، 2 ونص، خلينا متفائلين؟ 3. وده مش حقيقي. طب الـ16 الباقيين دول هايتجابوا منين؟ ولا الـ15 ولا الـ14؟ 14 ترليون، هايتجابوا منين؟ مش هايتجابوا، يقوم هايحصلهم إيه؟ يحصل انهيار لمرافقنا ومنشآتنا، بالأسلوب الإدارة اللي إحنا ماشيين بيه. ولما نتعب قوي ونفقد الأمل ونيأس من بلدنا، نقوم نعمل إيه يا دكتور مصطفى؟ نطلع نهدها. ولما نهدها ماحدش هايقول ساعتها.. ياااه، ده الناس يا عيني بقت مهجرين، ده البيوت خربت، ده الناس بتترمي في البحار. أنهو الأصعب؟

وزير النقل: لا نتعب ونشتغل ونحمل سيادتك سعر التذكرة إن شاء الله.

السيسي: آه.

وزير النقل: اللي بس يا فندم هانعرض على حضرتك عشان ماحدش يفتكر إحنا بنزود التذكرة جزافي، إحنا بنزود التذكرة محسوبة ولا تتعدى وسيلة المواصلات البديلة، بل إحنا بنبقى أقل منها بردو، وبتاخد خدمة متميزة ونضيفة وآمنة، وإن شاء الله ربنا يقدرنا إن نقوله ده مهم جدا لسه ركابنا بيعانوا معانا فيه لحد دلوقتي، أنا بعترف بكدا لغاية مانخلص موضوع الإشارات، لازم أقوله هاتركب الساعة 8 هاتوصل إسكندرية الساعة 10 هايبقى في ثقة فينا، هايجيلنا وهايدفع يا فندم التذكرة اللي إحنا هانفرضها عليه.

السيسي: اتفضل.


22:04

السيسي: معلش يا كامل ارجع خطوة.. أنا عايز أقولكوا على حاجة، في فرق بين صالح، إحنا بنقول عندنا كدا، وكالجديد. في فرق إيه؟ بين صالح وكالجديد. أنت بتتكلم على 450 جرار صالح. لكن أنا بتكلم على 450 جرار إيه؟ كالجديد. ليه؟ عشان مايعطلش وهو ماشي. عشان يدي الخدمة المطلوبة ليه، صح كدا؟

يعني أنا لو دخلت وقلت لكامل، قولي الـ450 دول في منهم كام كالجديد؟ ممكن يبقى النص، إن ماكنتش أنا أبقى متفائل في الإجابة ديت. يعني إيه، يعني الجرار اللي ممكن أقول إن هو في جدارة في استخدامه من الرقم ده، 200 ولا 225 ولا 250، طب والباقي؟ كويس.. يمشي.. لكن ممكن يعطل، مش كدا يا كامل؟

أنا عايز الصورة اللي موجودة في الأجناب اللي في الجنب دي ودول، ماتغيبش عنكوا. ماتغيبش عنكوا كلكوا يا مصريين. ماترضوش علينا كدا وعلى بلدكوا كدا. ماترضوش تاني. أوعوا ترضوا تاني بكدا. ماترضوش بأقل من كدا. يا كامل.. ماترضوش إيه؟ بأقل من كدا. كدا.. كدا.. ده اللي موجود. وهات عربيات الركاب بقى وورينا كمان، وخلينا يعني... .


44:05

السيسي: يا كامل، إحنا بنعملها مش عشان السياح بس، إحنا بنعملها، أنا هاقولك، إحنا بنعملها لينا إحنا. أنا المواطن بتاعي يستحق، وأنا أي إنسان مصري أو إنسانة مصرية بتستحق. بنعملها عشان مين؟ للمصري الأول. فماسمحناش بده في الحتة دي.

أنا، يعني ماعرفش الكلمة دي.. إنتوا دفعتوا الفلوس بتاعة دي يا كامل اللي بالـ.. أنا بتكلم بجد.

وزير النقل: (يضحك) أنا يا فندم كنت وأنا في الهيئة الهندسية كنت طالب من وزارة النقل 44 مليون جنيه. إدوني سيادتك تقريبا 4 وضربوا ع الباقي. لما جيت في وزارة النقل حاولت أدي لإيهاب أوصله 40 وهو مُصِرّ ياخد 44. فلو سيادتك سمحتلي يعني يا فندم تبقى ديت يعني هدية من قوات المسلحة لوزارة النقل، للشعب المصري يا فندم.

السيسي: طب أنا هاقولك محمد بيقولي إيه. (يقصد وزير الدفاع)

وزير النقل: سيادتك بالله، بلاش والنبي يا فندم (يضحك)

السيسي: أقولك بيقولي إيه؟ بيقولي عليه 75 مليار. (يبتسم الرئيس)

وزير النقل: (يضحك) ماهو يا فندم ده جيشنا يا فندم، إن ماكانش ماعملناش وساعدنا مين هايساعدنا؟

السيسي: ماشي، لا ماشي، ما إحنا، ماهو، ماهو بردو ده، يعني.. طيب.. طب اتفضل.


51:23

وزير النقل: دول سيادتك 4 أرصفة، عشان مانعطلش كل المحطة. المحطة هنا فيها 12 رصيف، اليمين ده كله شغال دلوقتي في التوقيت اللي إحنا شغالين فيه، ودول بس اللي موقفنهم بعد الافتتاح مباشرة بعد ما سيادتك هاتدينا الإذن على طول دلوقتي، هانشغل كل الجرارات وكل القطارات... شكرا يا وائل.

السيسي: لا استنى يا وائل بس، استنى.. لو عايز تتكلم يا وائل اتفضل هانسمعك ونسمعك كلنا.. اتفضل.. اتفضل.. .

وزير النقل: عايز تقول حاجة يا وائل؟

السيسي: طب أنا عايز أقولك إن الصوت مش واصلنا عشان ماتزعلش. بس أنا هاقولك على حاجة. المفروض مايبقاش فوق السقف ده حتة تراب، إذا كنت سامعني، فوق أي سقف من أسقاف أي منشآت إحنا بنعملها، بننساها. تحت مايباقش في حتة ورقة مرمية.. دي مسؤولية المحطة والناس القائمين عليها. لا تراب فوق، ولا لمبة محروقة، ولا ورقة مرمية تحت على القضبان، ولا متزيتة ولا كلام من ده.

معلش يا كامل.. لا... عايزين، إنتوا عارفين ليه الناس كانت بتضرب القطر بالطوب؟ عشان كان شكله كدا، تعبان. فهو.. مش عاجبه، رافضه. لكن لما يبقى كويس، لما حد يعمل كدا نحاسبه. مش كدا وبس، إحنا مانقبلش إن محطاتنا لامؤاخذة يبقى عليها نقطة زيت ولا شوية مية مرميين ولا مكسرة ولا كدا.. طب إزاي، ماعرفش. أنا مالي؟ أنا مالي بالشغلانة؟

وزير النقل: عندنا شركة نضافة يا فندم... .

السيسي: ماليش دعوة.. ولا لمبة محروقة، ولا تراب فوق البتاع.. لا لا، مافيش كلام من ده. إحنا قاعدين نشوف شغلنا. كل مكان في عمال موجودة، تعمل الشغل اللي بنتكلم عليه. لو جيت كل يوم الصبح جبت عملت اصطفاف للناس اللي عندك في المحطة، وشوفت عدد العمال اللي شغالين عندك هنا قد إيه، وتقدر توظفهم إزاي وتراجع كل واحد بيعمل إيه، مش هايبقى في حاجة مش كويسة.

أنا.. اكمنك كنت عايز تتكلم يعني، فأنا كنت عايز أسمعك.. إحنا اللي نتكلم وأنتوا اللي تعملوا، أنتوا اللي تشتغلوا.. آآآه، تعملوا كل حاجة حلوة. لا ستارة تتقطع، ولا لوح إزاز مكسور، ولا كلام من اللي كان بيحصل قبل كدا.. خالص.. أيوة يا كامل.. أنا هاجي أشوف المحطات دي وهاروح في توقيتات.. أنا بصحى الساعة 5، طب ما أنزل أشوف بقى. بتكلم بجد.

وزير النقل: سيادتك هاتشوف أسوان دلوقتي يا فندم..

السيسي: وماله، إحنا عايزين نشوفها على طول.

وزير النقل: والله يا فندم أنا لسه قايلهم إمبارح، هاجيلكوا مرة كل شهر..

السيسي: إحنا عايزين ده يبقى ده نظام عمل، مش حد بييجي، إحنا بنشتغل كدا. بالمناسبة أنا عايز أقولكوا على حاجة للناس اللي قاعدة معانا هنا. الفقير يدفع أكتر، ولا الغني؟ تفتكر؟

وزير النقل: المفروض الغني، لكن..

السيسي: لأ، الفقير بيدفع أكتر..

وزير النقل: ما أنا بقول المفروض..

السيسي: هاقولك ليه، استنى بس... عربة نقل البضايع اللي أنت بتتكلم عليها ديت لما مابتتوفرش، أنقل بالعربية، تكلفة نقل بالعربية للسن والأسمنت والحديد، أعلى من لو أنا نقلتهم بالإيه؟ بالقطر. يقوم الشقة تتكلف عليا إيه يا كامل؟

وزير النقل: بدل 100 يبقى 74

السيسي: مش كدا؟

وزير النقل: مثلا يعني آه.

السيسي: لكن لما لامؤاخذة تخرب السكة الحديد؟

وزير النقل: حجم النقل هايقل، السعر هايزيد.

السيسي: هانخش ع العربيات، والعربيات تشيل زيادة عالحمولة تبوظ الطرق، والطرق تبقى عايزة تترفع كفائتها، ويبقى فيها حوادث... كل موضوع يا جماعة ماناخدش بالنا منه ونشتغل عليه، ونحافظ عليه، يعملنا إيه؟ يكلفنا أكتر.

أنا هاقولكوا على حاجة.. عشان مانوقفش الراجل ده يا كامل بس هات اللي بعده.. لا لا.. لما.. أولًا كل وزراء النقل كانوا الكلام اللي كامل بيقول عليه ده كانوا شايفينه وعارفينه وعايزين يغيروه، صح يا كامل؟ مش كدا يا دكتور مصطفى؟ عشان بس إيه، الناس دي مش موجودة معانا دلوقتي، وحاولوا وبذلوا جهد، خدت بالك، وصولًا للي إحنا فيه، بدليل اللي هاقلكوا عليه دلوقتي، يمكن كامل ماتعرضلوش، هو إحنا خلصنا ميكنة السكة كلها يا كامل؟

وزير النقل: لا طبعا.

السيسي: أنا بقول كدا ليه للناس عشان تسمع ده، الناس في مصر، الميكنة دي معناها إيه؟ معناها إن إحنا بقى في آلية حديثة تنظم الحركة أو تنظم العمل على السكة بشكل بدون تدخل بشري أو أقل حجم من التدخل البشري، وبالتالي مايبقاش في إيه؟ أخطاء.

ويمكن الفريق كامل اتعرض لده لما قال إيه، حجم التقاطر هايزيد لأن البشر بياخد وقت، فعشان تعمل إجراءات الأمان، تقوم تخلي الفواصل تزيد شوية، تاخد.. لكن المكن مابيغلطش، مش كدا يا كامل؟

فأنا بقولكوا كدا ليه؟ لأن إحنا نقدر نقول بالمطلق إن إحنا بقى عندنا سكة حديد 100% عندما تنتهي إيه؟ كل مشروع الإشارات اللي هي ميكنة السكة الحديد.

لما اتكلمنا قبل كدا وقلنا إن إحنا بنتكلم على حركة، يعني معدات، بنتكلم على بنية أساسية تحت اللي هي المحطات الرئيسية ورفع كفائتها، او خطوط السكة الحديد، أو ميكنتها، مش كدا؟ الكلام ده كله على بعضه أرقام كبيرة قوي. طب الأرقام دي جت منين بس عشان تبقى الأمور واضحة؟ كنت يهمني يا كامل إنك إنت تقول إيه، إن ميكنة الحتة من كذا لكذا، القرض بتاعها من اليابان بكذا، والحتة من كذا لكذا القرض بتاعها..

وزير النقل: حافظها يا فندم دلوقتي وممكن أقولها.

السيسي: أنا عارف بقول كدا ليه؟ عارف أنا بقول نقول كدا للناس ليه؟ عشان تبقوا عارفين إن الكلام ده ماتعملش بإيه، بموازنة دولة يا دكتور مصطفى، لأ، ده بقى عبء على الدولة وعلى الأجيال إيه؟ القادمة. عشان ماحدش يقول إيه، يعني إنت مش.. فين الرحمة؟ فين إيه؟ الرحمة. الرحمة موجودة، الرحمة موجودة باللي إحنا بنعمله ده، مش كدا؟ بس كمان لازم إحنا نكون مع بعضنا عشان البلد دي تمشي.بقول إن الميكنة بتاعة السكة عندما تنتهي تمامًا نقدر نهني نفسينا إن إحنا بقى عندنا سكة حديد زيها زي أي دولة إيه يا دكتور مصطفى؟ متقدمة. اتفضل يا كامل قول الميكنة.


ألقيت الكلمة في محافظة أسوان، خلال افتتاح مصنع اليوريا ونترات الأمونيا بمنطقة كيما بأسوان، وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير، وزير النقل والمواصلات، وعدد من الوزراء.


خدمة الخطابات الكاملة للسيسي تجدونها في هذا الرابط